فيكتوريا زوين : ضمانة المواطن هي تطبيق اللامركزية في دولة مدنية

فيكتوريا زوين : ضمانة المواطن هي تطبيق اللامركزية في دولة مدنية

بدعوة من الملتقى الثقافي الجعفري في المتن الشمالي وبالتعاون مع منتدى الشرق التعددية، أطلت مرشحة حزب سبعة على لوائح كلنا وطني فيكتوريا الخوري زوين في حوار مفتوح مع عدد من المرشحين على اللوائح الخمس المتناسفة في قضاء المتن الشمالي.
وفي كلمتها عرفت زوين عن حزب سبعة الذي تأسس منذ أكثر من سنة من قبل ناشطين في الحراك المدني وفي عدد كبير من الجمعيات بعد ان اكتشفوا أن المظاهرات والنزول الى الشارع لم يأتوا بنتيجة فقرروا تحويل حركتهم المطلبية الى حزب منظم واضح الرؤيا والأهداف وتأسيس منصة سياسية ذو هيكلية فريدة تسمح لكل فرد ان يلعب دورا وتخلق قيادات جديدة شابة وطامحة لايصالها الى الحكم . وسمي الحزب “حزب سبعة ” لكون الرقم سبعة يرمز الى علامة النصر، نصر المواطن.
أما عن برنامج سبعة الانتخابي فأوضحت زوين أن البرنامج قد وضع وفق مطالب المواطنين التي استمع اليها ناشطو سبعة بعد قيامهم بحملة ابتسامة وطن في جميع المناطق اللبنانية بالإضافة الى الدراسات والاستشارات من قبل الخبراء وحكومة الظل في سبعة.
انتقلت زوين للحديث عن التحالفات الانتخابية موضحة أن سبعة اليوم متواجدة على “لوائح كلنا وطني ” التي تضم 66 مرشح في 9 دوائر لبنانية وهو أكبر تحالف للقوى التغييرية في لبنان . وقالت زوين بالرغم من أن قانون النسبية الحالي ليس قانون عادل ويحوي الكثير من الشوائب الا أنه سيسمح للقوى التغييرية بالوصول، واحتمالات الربح ستكون كبيرة في دوائر كثيرة .
وعن شعارها الانتخابي “بغير طريقة ” قالت فيكتوريا زوين أنها “اختارت هذا الشعار لبساطته ولما يحمله من معنى. فقد حان الوقت للعيش بغير طريقة ولفهم السياسية وممارسة العمل السياسي بغير طريقة . فالمواطن اللبناني استطاع التأقلم مع كل المشاكل التي يواجهها من نقص في المياه والكهرباء وغيرها لكن الأمر بات يطال الصحة وهذا ما لا يمكن التأقلم معه، لذا حان الوقت ان نعيش بغير طريقة .”
وردا على سؤال عن كيف يمكن لمجموعة ان تتمثل اذا لم يكن لديها نائب او حتى عضو مجلس بلدي في المنطقة ، قالت زوين ان هذه المشكلة لا تطرح اذا طبقنا الدستور من خلال قانون اللامركزية الادارية والدولة المدنية حيث يصبح النائب فعليا ممثل الأمة وليس لمنطقة أو لطائفة.

فكتوريا الخوري زوين: “من حقنا نعلّم ولادنا بلا ما نفلّس”

فكتوريا الخوري زوين: “من حقنا نعلّم ولادنا بلا ما نفلّس”

اعتبرت مرشحة حزب سبعة على لائحة “كلنا وطني” في قضاء المتن فيكتوريا الخوري زوين، أن لوائح كلنا وطني تختلف كليا عن اللوائح الانتخابية الأخرى إن كان من حيث طبيعة التحالفات التي قامت بها برفضها أي تحالف مع أي فريق في الحكومة أو في المجلس النيابي المدد لنفسه كما رفضت التحالف مع أي حزب عقائدي ، وتابعت زوين أن ما يميز تحالف كلنا وطني هو البرنامج السياسي المطروح المبني على احتياجات المواطن و الذي مطلبه الأساسي هو الدولة المدنية فنحن لسنا فقط حركة اعتراضية بل نحن بديل جدي لهذه السلطة . بالاضافة الى أن ال66 مرشحا لا يمثلون مناطقهم أو طائفتهم فقط بل كل الوطن ، كما أنهم يرفضون التبعية لأي زعيم ولأي دولة خارجية .

كلام زوين جاء خلال إطلالتها في نقل مباشر على الصفحة الرسمية لتحالف كلنا وطني ، حيث تحدثت أيضا عن السبب الذي دفعها للترشح الى الانتخابات النيابية وهو كونها أم لولدين وترفض أن يهاجر أولادها الى الخارج بسبب التلوث البيئي وعدم توفر أبسط الخدمات الاجتماعية من كهرباء وماء وبنى تحتية وبسبب غلاء المعيشة والتعليم ، وقالت: “بناء على هذا الوضع المذري الذي أوصلتنا اليه السلطة الحالية أريد اليوم الترشح طامحة بالتغيير .

ثم أضافت أن التعليم الرسمي وتطوير المناهج التربوية لجعلها أسهل على الطالب، هي من القضايا الأساسية التي ستتبناها في برنامجها الانتخابي. وقالت :”من حقنا نعلّم ولادنا بلا ما نفلّس”، وحول ملف الكهرباء، أكدت زوين أن المشكلة ليست تقنية أو موارد مادية بل هي “كيديات سياسية” وسوء ادارة وفشل واضح.

وفي الختام، ذكرّت زوين أن لوائح كلنا وطني سعت إلى تأمين المناصفة الجندرية في الترشيحات بعكس لوائح الأحزاب التي معظمها لم ترشح النساء وان رشحت، ففي الغالب، لحسابات انتخابية ضيقة ولتحسين صورة اللائحة وليس عن قناعة وإيمان بقدراتهم. وتوجهت إلى النساء اللبنانيات وطالبتهم بالاستمرار في النضال وعدم الاستسلام كما دعت الناخبين الى التصويت للنساء المرشحات على لوائح كلنا وطني وبكثرة ، معتبرة أن يوم 6 أيار هو يوم التغيير الحقيقي الذي سيقول خلاله الشعب اللبناني كلمته وسيصوّت بطريقة مختلفة.

فيكتوريا الخوري زوين: 6 أيار هو يوم استعادة الكرامة

فيكتوريا الخوري زوين: 6 أيار هو يوم استعادة الكرامة

أعلنت  فيكتوريا الخوري زوين  مرشحة حزب سبعة عن المقعد الماروني في المتن على لائحة ” كلنا وطني ” ، أن  6 أيار هو يوم استعادة الكرامة و هو يوم القدرة على التغيير.

 

وقالت زوين خلال مشاركتها في لقاء في زكريت في ذكرى الحرب الأهلية أن  مرشحي “كلنا وطني ” لا يستطيعون الظهور إعلاميا بسبب الكلفة العالية التي تطلبها وسائل الإعلام وقالت “فقد أطلقنا 66 مرشحة ومرشحا على مستوى لبنان، أطلقنا 9 لوائح انتخابية، وفقط تلفزيون لبنان قام بتغطية الاحتفال  لكننا نقلنا الحفل مباشر عبر صفحتنا على الفيسبوك وبظرف ساعة فقط تمت مشاركة الفيديو من قبل 1800 شخص هذا يعني أن كل الأموال التي يصرفها مرشحو الاحزاب التقليدية لن تنفع، هذا يعني أنه فقط من خلال ارادتنا نستطيع إحداث التغيير، تذكروا ذلك جيدا، لأن مهمتكم في 6 أيار ليست الإدلاء بصوتكم  فقط، بل ان تكونوا مندوبين، و أن تراقبوا للتاكد من عدم ارتكاب أي تجاوزات أو غش من قبل أحزاب السلطة.”

 

وقالت :  6أيار هو استعادة كرامتنا ، 6 أيار هو أن نقول لأنفسنا ان قرار البقاء في لبنان وعدم الهجرة  ، كان قرارا صحيحا ، 6 أيار هو القدرة على التغيير ، ب 6 أيار هناك فرصة باسترجاع ابسط حقوقنا ، المطلوب من كل شخص أن يقدم من وقته ، مطلوب  مندوبين ومتطوعين.”

 

واحيت زوين ذكرى الحرب الاهلية بتوزيع مع مجموعة من الناشطين رسالة سلام ووردة بيضاء على المواطنين، وجاء في الرسالة: (تنذكر) حتى نتذكر الآلاف من الناس يلي استشهدت والآلاف الي انفقدت بالحرب الأهلية (ما تنعاد) حتى نفهم انو لازم كلنا نتوحد بوجه الظلم وما نخلي حدا يتاجر فينا كرمال تنذكر وما تنعاد كونوا  كلنا وطني.  

 

وأضافت زوين،  ولدت عام 1974، أي بداية الحرب الاهلية، هذا يعني انني عايشت الحرب بكل ما فيها من مآسي ،  وكل شخص موجود في هذه القاعة إما استشهد احد من عائلته خلال الحرب أو هاجر او انفقد . وتابعت زوين ، لم نضح جميعنا لنصل الى ما وصلنا اليه، أنا متأكدة  اننا جميعنا لم نختر البقاء في لبنان وعدم الهجرة للوصول إلى هذه المرحلة السيئة ، المرحلة التي وصلنا لها هي الأسوأ. الهواء الذي نتنفسه مسرطن جراء النفايات المتراكمة ، والمياه التي نشربها ملوثة ، والكهرباء مقطوعة معظم الوقت، نموت على أبواب المستشفيات لأننا لا نتمتع بحق الطبابة، و نتعرض للإفلاس إذا أردنا تعليم أبنائنا في المدارس الخاصة . وأضافت : لم نقدم كل هذه التضحيات حتى نصل إلى هذه المرحلة. السؤال لماذا وصلنا إلى هذه المرحلة السيئة ؟ لماذا وصلنا إلى هذه المرحلة ومازلنا نفكر بإمكانية انتخاب الأشخاص الذين أوصلونا إلى هذه المرحلة ؟ هل وصلنا إلى هذه المرحلة لان من كانوا يحكمون البلاد “فاشلين وفاسدين” ؟ لا أعرف ! ولكن الجواب لا يمكن أن يكون إلا أحد هذين الاحتمالين .

وتابعت زوين : يسألني ابني لماذا لم نتخذ قرار الهجرة ، لماذا تتركون هذا القرار علينا، هذه الكلمة ” دبحتني” لأنني عندما اتخذت وزوجي قرار البقاء في لبنان لم أتخيل يوما أن يلومني ابني الذي يبلغ 16 عاما على هذا القرار. وعندما قررت الترشح لخوض هذه الانتخابات النيابية ، اتخذت عهدا على نفسي أن انظر في عيني ابني وأقول له : ماما انا جربت ” وتابعت، “اذا كل واحد منكم بدو يجرب كرمال ولادو او كرمال اهلو نحن نريدكم ان تضعوا يدكم بيدنا في 6 أيار .

 

واختتمت زوين كلامها بحث  الحضور على المشاركة الفعالة في 6 أيار، وطلبت منهم تسجيل أسمائهم والتطوع كمندوبين يوم 6 أيار .

 

فيكتوريا الخوري زوين للنشرة: نخوض الانتخابات في وجه حيتان المال والسلطة

فيكتوريا الخوري زوين للنشرة: نخوض الانتخابات في وجه حيتان المال والسلطة

اعلنت مرشحة حزب سبعة على لائحةكلنا وطنيفي دائرة جبل لبنان الثانية فيكتوريا الخوري زوين أنشعاري للانتخابات النيابية القادمة هوبغير طريقة ” . مشيرة الى انهبتنا بحاجة ان نري العمل السياسي وعمل مجلس النواببغير طريقةان كان بشقه التشريعي او في مراقبة عمل الحكومة فمن غير الطبيعي ان يكون النائب نفسه وزيرا في الحكومة وهو مكلف بمراقبة عمل الوزراء“.وفي حديث للنشرة لفتت زوين الى انهقررت ان اترشح لان هناك امل بتغيير الواقع الذي نعيشه فاليوم وضع البلد اسوأ من اي وقت مضى واصبحنا امام خيارين اما الهجرة واما التغيير“.

واشارت زوين الى انهعندما توحدنا في لائحة كلنا وطني كان لدينا رسالة ان تحالفنا واضح وموحد على عكس تحالفات الاحزاب في السلطة، لافتة الى انقانون الانتخاب الجديد رغم الشوائب التي تعتريه الى انه يسمح للمواطن الرافض للواقع بان يكون ممثلا في مجلس النواب، مؤكدة انهمن خلال اجتماعنا بالمواطنيين نلمس تحاوبا ونتوقع ان نحصل على حاصلين في دائرة المتن ونحن نخوض الانتخابات في وجه حيتان المال والسلطة“.

ورأت زوين انالارضية في لبنان مهيأة للتغيير لان المواطن ينتظر الفرصة للتغيير وهو يعلم ان النواب الحاليين سرقوا صوته لمدة خمس سنوات من خلال التمديد اللاشرعي، مؤكدة اننافي تحالف كلنا وطني نطرح نفسنا مع مشروع سياسي واضح واهمية هذا التحالف هو انه اعتمد معايير موحدة في الدوائر التسعة التي اعلن عن مرشحين فيها فلم نتحالف اشخاص موجدين في السلطة ولا مع الاحزاب الدينية، لافتة الى انهحان الوقت للحديث عن المواطنة الحقيقية، مشددة علىاهمية ان الحملة الانتخابيةانها ليست كبقية الحملات القائمة على شراء الاصوات والصرف المالي الكبير بل مبنية على ثقة الناس وتطوعهم“.

فكتوريا الخوري: “كلنا وطني” هي الخيار المدني الوحيد والموحد في المتن

فكتوريا الخوري: “كلنا وطني” هي الخيار المدني الوحيد والموحد في المتن

على الطريق البحرية، من شاطئ ساحل المتن حيث تمتزج رائحة النفايات مع رائحة الصرف صحي، من امام هذه الجريمة البيئية ، أُعلنت لائحة “كلنا وطني” في المتن. وتضم هذه اللائحة كل من اميل كنعان، شربل نحاس، نادين موسى، اديب طعمه، فكتوريا الخوري زوين، جورج الرحباني.

وقد القى كلمة كل من المرشحين، وقد جاء في كلمة فكتوريا الخوري التالي:

“قالوا المجتمع المدني مشرزم ما رح يخرق، قالوا اذا بيتوحد بصير في تغيير، قالوا ياريت منشوف لوايح وطنية، هيدا حلم….

بعد سنة ونص من العمل المتواصل، صار الحلم حقيقة! توحدنا !!! اكتر من ١٢ مجموعة اساسية، ناشطة، مدنية وسياسية قدرنا نحقق هل الحلم!

اليوم صار في بديل، بديل جدّي، ٦٦ مرشحة ومرشح، لايحة موحدة ب٩ دواير، تحالفات مبدئية ومش على القطعة وهجينة حسب كل دايرة!

٦٦ مرشح يعني اكتر من نص مجلس نواب، يعني نحنا مش حالة اعتراضية، نحنا مشروع سلطة بديلة.

الخيار بأيدكن!!!

٦ايار هو النهار!!! التغيير ما بصير غير بالصندوق!

بدنا ننزل ونوقف بالصف، وننطر سعات لنصوت “كلنا وطني”، لانو مننطر ساعة ومنرتاح ٤ سنين انو في مين يمثلنا بالمجلس!

ليش بتحرز ننطر؟ لأن جرايم كثيرة انعملت بحق هالوطن وجرايم كثيرة بحق المتن، وحدة من هالجريم هي تلويث هيدا الشط والبحر الشايفينو ورايي، تلويثن بمي المجارير. من ضمن برنامجنا انو نعمل محطة تكرير الصرف الصحي على الساحل وربطا بالشبكات الرئيسية المتفذة من سنين.
٦ ايار موعدنا!!!

انتبهوا، لازم يكون في وضوح بالرؤية! خيارنا بالمتن كتير واضح، في اربع لوايح حزبية او زعماتية ولايحة وحدة تغييرية مدنية! صوتوا “كلنا وطني”!